United Arab Emirates

5 حقائق يجب ان تعرفها عن الوضع العالمي للكبر في السن

يستعد العالم للاحتفال باليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام، في وقت أكدت فيه منظمة الصحة العالمية على 5 حقائق مهمة عن وضع المسنين وأعدادهم عالميا وعن التطورات في أوضاع المسنين المستقبليين. وتقول الحقائق أن أعداد سكان العالم الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما ستزداد بين عامي 2020 و2030، بنسبة 34%، وأن عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة فأكثر، يتجاوز حاليا عدد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، كما سيتجاوز عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما فأكثر بحلول عام 2050، عدد المراهقين والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما. وتشير الحقيقة الثالثة الى أن 65% من كبار السن سيعيشون في عام 2050، في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.وتؤكد الحقائق ايضا أن وتيرة تقدم السكان في السن أصبحت أسرع من أي وقت مضى، كما تشير الحقائق التي توصلت إليها الصحة العالمية أن جميع البلدان تواجه مشكلات كبيرة في ضمان تأهب نظمها الصحية والاجتماعية للاستفادة من هذا التحول الديمغرافي. 


ووفقا للتقارير العلمية التي نشرتها المنظمة، فإنه لا يوجد مواصفات موحدة عند كبار السن، حيث تظهر التقارير أن بعض الأشخاص البالغين 80 عاما يتمتعون بقدرات بدنية وعقلية مماثلة لقدرات العديد من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 30 سنة. وفي المقابل، يعاني أشخاص آخرون من تراجع كبير في القدرات في أعمار أصغر بكثير، الأمر الذي يتطلب تناول الاستجابة الشاملة في مجال الصحة العامة لمقابلة هذا التنوع الواسع في أوضاع كبار السن واحتياجاتهم.

طباعة





Source link

Related Articles

Back to top button