United Arab Emirates

حمدان بن محمد يشهد تكريم 600 متطوع ويثني على جهودهم

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.. أن العمل التطوعي يُعدّ من أنبل أشكال العطاء وأكثرها نفعاً للمجتمع بما له من أثر إيجابي كبير على أفراده، من خلال تعزيز اللُحمة المجتمعية، وتأكيد مبادئ التكافل بين الناس وتأصيل فكرة التعاون فيما بينهم، معرباً سموه عن ارتياحه لتنامي الوعي بأهمية ثقافة التطوع لاتساقها مع القيم السامية التي تأسست عليها دولة الإمارات، ومبادرة أعداد أكبر من المتطوعين للمشاركة في خدمة المجتمع وضمن مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال حضور سموه حفل تكريم 600 من المتطوعين في إمارة دبي، الذين أسهموا بأوقاتهم وجهودهم من أجل تحقيق الأهداف النبيلة لمبادرة “يوم لدبي” التطوعية، والتي أطلقها سمو ولي عهد دبي للمرة الأولى في العام 2017، وذلك خلال الحفل الذي نظمته خصيصاً لهذه المناسبة “مؤسسة وطني الإمارات” تزامناً مع “اليوم العالمي للتطوع”.

وقام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم خلال الحفل بإطلاق “مجلس يوم لدبي التطوعي” كمبادرة تهدف لتعزيز العمل التطوعي وتأكيد قيمته كركيزة وطنية أساسية في المجتمع، وترسيخ مقوّمات التلاحم بين أفراده، إضافة إلى تعزيز أثر العمل التطوعي كممارسة إنسانية تعكس مدى تآلف المجتمع ورُقيه وحرص أفراده على مساعدة الآخرين.

وأعرب سمو ولي عهد دبي عن خالص تقديره للمتطوعين المشمولين بالتكريم، ولكل من يُقدم على التطوع بجهده ووقته إحياءً لقيم التكافل والتعاضد والإيثار، داعياً سموه إلى تبنّي ثقافة التطوع كممارسة مجتمعية مهمة تقوم على حسن الاستفادة من الوقت لخدمة هدف نبيل هو إحداث فارق إيجابي في حياة الآخرين، والمشاركة على أساس التطوع في دفع جهود التنمية المجتمعية.

حضر الحفل معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ”إكسبو 2020 دبي” وسعادة ضرار بالهول الفلاسي، عضو المجلس الوطني الاتحادي والمدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، وعدد من ممثلي الدوائر والمؤسسات والجمعيات الداعمة لمبادرة “يوم لدبي” التطوعية.

وجاء الحفل، الذي أُقيم على مسرح دبي ميلينيوم بمقر “إكسبو 2020 دبي”، في إطار جهود “مؤسسة وطني الإمارات الرامية إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي واستقطاب المتطوعين وتأهيلهم وتمكينهم من تأدية أدوارهم التطوعية بكفاءة عالية.

وفي هذه المناسبة، أعربت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي عن تقديرها لكل من يتطوع في سبيل مساعدة الآخرين.. وقالت إن الاحتفال باليوم العالمي للتطوع في دولة الإمارات هذا العام يمثل لحظة استثنائية ونحن نقدم للعالم أرقى حالات التطوع في إكسبو 2020 دبي، والذي سيبقى بدورته هذه لحظةً فارقةً في مسيرته، وفي الذاكرة الإنسانية، مؤكدة معاليها أن إطلاق “مجلس يوم لدبي التطوعي” يشكّل خطوة مهمة ترسّخ ثقافة العمل التطوعي وتسهم في مأسسته في دولة الإمارات.

وعن أهمية المبادرة الرائدة “يوم لدبي” بيَّن سعادة ضرار بالهول أنها أحدثت فارقاً إيجابياً واضحاً في ثقافة التطوع والتضامن والتشارك المجتمعي في دولة الإمارات، مؤكداً الأهمية الكبيرة التي يمثلها إطلاق مجلس يوم لدبي التطوعي لتعزيز استدامة العمل التطوعي المجتمعي والإنساني، مشيراً أن المجلس يدعم الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات في مأسسة العمل التطوعي، وأن مؤسسة وطني الإمارات تعمل على تجسيد هذه الاستراتيجية بأن يكون العمل التطوعي ممارسة يومية ونهجاً استراتيجياً وثابتاً من ثوابت المؤسسة، استجابة لرؤية القيادة الرشيدة التي تضع العمل التطوعي والإنساني في موقع متقدم ضمن رؤيتها للحاضر والمستقبل

طباعة





Source link

Related Articles

Back to top button