United Arab Emirates

اللجنة العليا لمشروع “القوز الإبداعية” تعتمد مخطّطه العام الواعد بتحقيق طفرة في النشاط الإبداعي بالمنطقة

ترأست سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” عضو مجلس دبي، اجتماع اللجنة العليا لمشروع “القوز الإبداعية”، حيث اعتمدت سموها المخطط العام لمشروع تطوير المنطقة على مستويات البنية التحتية والأعمال الفنية وفق خطة زمنية تمتد على مدار السنوات الأربعة المقبلة لإنشاء مجمع إبداعي متكامل يلبي متطلبات المبدعين من شتى أرجاء العالم ورواد الأعمال الراغبين بالاستثمار في مجالات الاقتصاد الإبداعي المختلفة، ويواصل مشروع تطوير منطقة القوز الإبداعية رحلته بخطوات جادّة ومدروسة لترجمة هذه الرؤية على أرض الواقع. 

ويهدف المشروع إلى توفير بيئة متكاملة للمبدعين للعمل والسكن بتكاليف ميسرة ضمن إطار شراكة تحقق ربحية للمطورين وأصحاب الأراضي، في ظل بيئة عمل مستدامة تدعم كافة مراحل العمل الإبداعي، من التصميم والتنفيذ إلى العرض والتسويق، وتتميز بفراغات عامة تدعم حركة المشاة ووسائل التنقل غير الاعتيادية في منطقة القوز الإبداعية، وربطها بوسائل النقل المختلفة وأماكن إقامة الفعاليات الفنية، فضلاً عن منح المنطقة هوية مميزة غير مسبوقة على مستوى إمارة دبي؛ لتجتذب الزائرين والسياح طوال اليوم وعلى مدار العام للاستمتاع والتعلّم والترفيه.  

وقالت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم: “نشهد اليوم إنجازاً آخر في مسيرة مشروع تطوير منطقة القوز الإبداعية، والذي بموجبه ستتحول منطقة القوز الإبداعية إلى إحدى أكبر المناطق الإبداعية عالمياً، مما سيؤتي بثمار إيجابية ومكاسب عديدة في منظومة الاقتصاد الإبداعي في الإمارة. ويُرسي هذا المشروع الأسس والركائز الأساسية التي تنطلق منها رؤية دبي في بناء المناطق الإبداعية المستقبلية ومواصلة ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة حاضنة للإبداع في المنطقة والعالم، من خلال توفير البنية التحتية المناسبة واعتماد الأطر التنظيمية والسياسات الداعمة للمجتمع الإبداعي والثقافي. كما أن أوجه التعاون المشترك بين مختلف شركاءنا في المشروع، كان له تأثيره الإيجابي في صياغة هذا المخطط الواعد والمميز لمنطقة القوز على أفضل وجه “.

وفي إطار اجتماعاتها المنتظمة لمتابعة التقدم الحاصل في تنفيذ المشروع، ووضع الأولويات، واعتماد خطط العمل وآليات تنفيذها، استعرضت اللجنة الخطوات العملية التي تم اتخاذها لتنفيذ القرارات الموصى بها في الاجتماع السابق، ومحاور أجندة العمل في المرحلة المقبلة، وذلك بحضور كل من معالي مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات نائب رئيس اللجنة، وسعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وسعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وسعادة هالة بدري، مدير عام “دبي للثقافة”، وسعادة حمد المنصوري، مدير عام هيئة دبي الرقمية، وسعادة هشام القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول.

المخطط العام   

وقد تم خلال الاجتماع اعتماد المخطط العام الذي طوّرته “بلدية دبي” استناداً إلى دراسة وتحليل لعدد من أفضل التجارب العالمية والمحلية الناجحة في تخطيط وتنفيذ وإدارة المناطق الإبداعية؛ لاستخلاص عناصر النجاح التي يمكن تطبيقها في منطقة القوز الإبداعية، ويسعى المخطط العام لاستخدامات الأراضي في منطقة القوز إلى تحقيق طفرة في النشاط الإبداعي بالمنطقة؛ إذ من المتوقع  بعد اكتمال تنفيذه إلى زيادة عدد المبدعين من 900 إلى 20 ألف مبدع، وإتاحة فرصة السكن لأكثر من 8000 شخص، واستقطاب حوالي 33ألف زائر يومياً، فضلاً عن توفير 8 أضعاف المساحات الإبداعية الحالية و3 أضعاف المساحات الترفيهية والمساندة، إضافة إلى 30% نسبة زيادة في المساحات التجارية. ومقارنةً مع العديد من المناطق الصناعية المخصصة للنشاط الإبداعي حول العالم، ستكون منطقة القوز الإبداعية واحدة من أكبر المناطق عالمياً؛ سواء من حيث المساحات الطابقية أو أعداد المبدعين.

كود تخطيطي متفرّد

سيتم ولأول مرة استخدام كود تخطيطي متفرد تم استحداثه لمنطقة القوز الإبداعية وضمن رؤية تخطيطية رائدة، سيتيح هذا الكود توفير مساحات مرنه تراعي الربحية والمرونة وتحقيق رؤية منطقة القوز الإبداعية من خلال استيعاب كافة الأنشطة الإبداعية المختلفة والمساحات الأخرى المساندة والداعمة ومراعاة وجود بيئة متكاملة تضمن السكن والعمل المشترك داعمة ومحفزة للتنمية لأصحاب الأراضي واستخدام المبدعين. 

منطقة متكاملة وجاذبة للمبدعين 

سيضمن المخطط العام أيضا بيئة السكن والعمل المشتركة، حيث سيوفر 2900 وحدة سكنية ميسورة التكلفة للمبدعين، بالتكامل مع تصميم الفراغ العام؛ بحيث يتيح مساحات تستوعب إقامة الأنشطة والفعاليات الفنية وعرض المنتجات الإبداعية، بالإضافة إلى تطوير مساحات تفاعلية عبر تحويل السكيك إلى مساحات خارجية مظللة، ومسارات للمعرفة والاستكشاف مزودة بوسائل الترفيه وعناصر الجذب، وساحات عامة للراحة والاستجمام والفعاليات الاجتماعية وعرض العناصر الفنية. وقد تم تحديد شبكات البنية التحتية وفقاً لمتطلبات تنمية المنطقة، ووضع المخططات الأولية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بالبنية التحتية.

ويتبع المخطط استراتيجية مبتكرة للفن والهوية البصرية للمنطقة سيتم بموجبها توزيع وتصميم العناصر الفنية في الفراغ العام، وقد تم وضع خطة لتصميم وتوزيع العناصر الفنية من المجسمات والجداريات، وتحديد مسارات لاستكشاف الفنون؛ لتوفير تجربة فريدة للزائرين. 

دليل ارشادي للتطوير 

أيضا بجانب المخطط العام سيتم توفير دليل ارشادي لتطوير منطقة القوز الإبداعية يتضمن معايير وارشادات تراعي المحافظة على الشكل العمراني وهوية القوز الصناعية من خلال آليات الاستفادة من المستودعات القائمة وتحويلها لاستيعاب مختلف الأنشطة الإبداعية. بالإضافة إلى تحديد المتطلبات التخطيطية اللازمة لتطوير الأراضي بناء على الكود الجديد والحفاظ على هوية منطقة القوز الإبداعية. 

واستعرض الاجتماع أيضاً خطة تنفيذ الأعمال التطويرية في المنطقة والتي تضمنت ثلاثة مراحل، الأولى أعمال تطوير البنية التحتية من التنقل المرن وتكامل المواصلات، وتشمل، ربط محطة مترو الصفا ومحطة القوز للحافلات بمنطقة القوز الإبداعية بمسارات للمشاة وللدراجات الهوائية ووسائل التنقل الفردية بطول 4 كيلومترات، وتوفير ثلاثة مراكز للتنقل، وجسر للمشاة والدراجات الهوائية أعلى شارع المنارة بطابع جمالي خاص، إضافة الى شبكات البنية التحتية، أما المرحلة الثانية فتشمل أعمال تطوير الفراغ العام وتنسيق الموقع، بينما ستشمل المرحلة الثالثة الأعمال الفنية داخل الفراغ العام.

طباعة





Source link

Related Articles

Back to top button